تربية الأطفال في الإسلام

0 488

تربية الأطفال في الإسلام :

الأطفال هم قطوف الأمل وقرة العين ، وبراعم الأمة لذلك علينا الحرص علي تربيتهم تربية صحيحة تليق بالأمة ، فرعاية الأبناء واجب دينى ومحبة من الله وتقربا له .

فالحب الذي أودعه الله في قلب الأم والأب هي محبة الله لطفل ذلك  المخلوق الذي خلقه الله وجعله أمانة عند أمه وأبيه  لذلك يقال الأطفال أحبابالله فأنت عندما تهتم بالطفل تتقرب إلي الله

تربية الأطفال في الإسلام
تربية الأطفال في الإسلام
  • الحب والرعاية والاحتواء

قال تعالى في كتابه الكريم : ” ولكم في رسول الله قدوة حسنة ” حيث كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يحمل ” الحسن والحسين ” ويقوم بتقبيلهما والحنو عليهما ، كما كان يضع الحسن والحسين علي فخذه وأسامة بن زيد علي فخذه الأخرى.

  • الاهتمام بالرضاعة

اهتم الإسلام بالطفل من بداية حياته في الدنيا بدليل أنه شدد علي الرضاعة وجعلها في عامين قال تعالى ” وفطامه في عامين ”  ، وليس أدل علي ذلك من أن عمر بن الخطاب رضى الله عنه كان يعطي للفطيم من بيت المال ، أي يعطي والديه مالا حتى يستطيعا الإنفاق عليه وإطعامه من أجل أن يتمتع بصحة جيدة ، وعندما علم عمر بن الخطاب رضى الله عنه أن النساء يسارعن بفطم أودهن بكى بكاء حارا وقال قولته الشهيرة : يؤسا لعمر كم قتلت من أبناء المسلمين ” ثم أعلن أنه سوف يعطى مالا للرضيع والفطيم من بيت المال .

  • الاهتما م بالحركة والنشاط والرياضة :

فعمر بن الخطاب رضي الله عنه اهتم بالحركة والنشاط والرياضة فكان يشجع علي تعلم السباحة والرماية وركوب الخيل  حيق قال :” علموا أولادكم السبحة والرماية وركوب الخيل ووروهم الشعر ”

مقولة رائعة تظل بيننا تعبر عن عن مضمون هام في تنشئة المسلم وهو الأهتماتم بالجسد وقوته والذوق والوجدان وتنميته وهذا يتمثل في حفظ الشعر.

  • في مرحلة البلوغ أو المراهقة :

**عندما يبلغ الطفل سن معينة ينصح الإسلام بأن لا ينام الطفل في غرفة أما وأبيه

**نفرق بين الأولاد في المضادجع فتيات وفتيان

**لا يسمح للطفل بدخول غرفة أمه وأبيه في أوقات خاصة

وأقرأ في المزيد عن تربية الطفل الرضيع