“كدش بويز” كيف تعودين إلى مظهرك قبل الولادة ؟

0 660

[ad_1]
كدش بويز Kadash Boyz – كيف تعودين إلى مظهرك قبل الولادة ؟

كيف تعودين إلى مظهرك قبل الولادة؟

تعتبر مرحلة الحمل بداية لرحلة رائعة وسعيدة لكل السيدات. فهي تجربة تغير الشخص من داخله وخارجه على مدار تسعة أشهر ومابعدها، وعند قرب إنتهاء هذه الرحلة، تواجه كل امرأة تغييرات في الجسم لا هروب منها. وأوجد الحل جراح التجميل بمستشفى الأكاديمية الأمريكية للجراحة التجميلية “الدكتور اليساندرو كايللي “، سنعرض تلك الحلول لكل ما يؤرقك من تغيرات جسمك بعد الولادة.

أليك هذه بعض طرق ووسائل فعالة للسيدات للتجميل في فترة ما بعد الحمل؛ ستساعدك في الحفاظ على مظهرها الطبيعي وعودة جمالك :

1 – التمارين الرياضية واللياقة البدنية: لا نعنى الذهاب إلى صالة الرياضة لعدة ساعات أبداً؛ مثال يمكنك الحركة مثل وضع طفلك في عربته والخروج معه والسير لمسافة طويلة، مع تغيير معدل سرعة سيرك.

2 – الحمية الغذائية المناسبة : لا تقللي كمية الطعام بشكل كبير في الأسابيع الأولى من الولادة ، لاننك فى حاجة لللإرضاع الطفل و كما أن الرضاعة تحرق السعرات الحرارية.

3 – تجميل الجسم والبشرة: جراح التجميل يقدم نصائح ذهبية لازمة للعناية بالجسم والبشرة لتظل متألقة ونضرة وجميلة كما كانت.

4 – التصريف اللمفاوي: يعالج الدوالي الوريدية، جلسة تدليك يمكنها التخلص منتجمع السوائل والسموم و الفضلات الأيضية .

5 – علاج علامات تمدد الجلد: نعالجها بالمراهم الموضعية، وجلسات الليزر ، وتدليك التصريف اللمفوي، حقن الميزوثيرابى ، كل هذا يقلل من سماكة علامات التمدد ويقلل ظهورها.

6 – فيلاشيب/ كول سكلبتنج: استخدام هذه الأجهزة لإذابة الدهون المتراكمة مهم ويساعد في إعادة تشكيل قوام الجسم. بدون جراحة أو إضاعة الوقت والمال.

7 – شفط الدهون: التخدير الموضعي وشفط الدهون الزائدة ونقلها إلى جزء آخر في الجسم!

8 – شد البطن: حل أمثل للحصول على بطن مسطح ومشدود من الأعلى والأسفل , وعالج ارتخاء العضلات التي تنتج عن الحمل والولادة.

قد يهمك : كيف أتخلص من غيرة طفلي من المولود الجديد 

كيف تستعيدي صحتك التى قبل الولادة ؟

الحمل بداية رائعة. إنها تجربة تغير الشخص من داخله وخارجه لمدة تسعة أشهر وما بعدها ، وعندما تنتهي هذه الرحلة تقريبًا ، تواجه كل امرأة تغيرات في الجسم لا تهرب منها ، وقد يُسأل عدد من النساء عن كيفية استعادة حياتهم والاستمتاع بها بعد ولادة الطفل واستعادة صحتهم في فترة ما بعد الولادة لقد توصلنا إلى العديد من الخطوات العملية التي سنحتاج إلى مراجعتها من وقت لآخر لشحن الطاقة الايجابية المتوقعة داخلنا ، وعلى الأخص:

قبول فكرة التغيير: تبقى المشكلة بالنسبة للعديد من الأمهات عدم قبول فكرة التغيير الذي حدث في حياتها ، لذا فلن تستمتع بالتدريج بأي نشاط تقوم به ، وهذا نتيجة السيطرة للأفكار السلبية والاعتراف بأن حياتها أصبحت مختلفة. الحل هو أن نتصالح مع الفكرة ونتعايش معها. على سبيل المثال ، مع مرور الوقت ، لن تشعر أن تغيير شكل أثاث منزلك لمواكبة فترة ما أمر كارثي ، أو إطعام طفلك وتغييره خارج المنزل يمثل مشكلة حقيقية ، والأهم هو أن لا بأس وأنك خرجت معها. اطلب المساعدة: تجد بعض النساء صعوبة أو محرجة في طلب المساعدة ، لكن الحقيقة هي أن لديك الحق. إذا كان لديك الفرصة لترك الطفل مع والدتك أو حماتك أو أحد أقاربك أو حتى صديقك المقرب ، وتذهب لوحدك أو مع بعض الأصدقاء لمدة ساعتين فقط ، فسوف تشعر الكثير من الطاقة الإيجابية ، وسوف تكون حريصة على رؤية طفلك مرة أخرى والتحقق منه.

مارس هواياتك المفضلة: إذا كنت تفتقد ممارسة هواية مفضلة  كنت تمارسها من قبل ، فكل ما عليك فعله هو استثمارها بطريقة تناسب فترة التمرين. يعني إذا كنت ترغب في الكتابة ، اكتب لطفلك وأخبره عن جميع تفاصيل انتظاره ويوم وصوله وشكل حياتك بعده. إذا كنت من محبي الرسم ، ارسم له القصص المصورة الملونة وزين بها غرفته. ليس هناك شك في أن وقتك قصير ، ولكن إذا كان لديك الفرصة ، لا تفوتها. ذكر نفسك أن هذه فترة مؤقتة: فقط تذكر أنه عندما تضيق نفسك في موقف ما ، فسوف تمر بسلام وستجد نفسك أقوى ، لأنه على أي حال لن تتوقف حياتك في هذه المرحلة. الدليل هو أن طفلك يختلف كل شهر عن الشهر السابق ، ونموه بشكل كبير وسريع.

اخرج مع طفلك: الروتين اليومي وافتقارك للخروج والتنفس والبدء من جديد من بين أهم أسباب الكرب والضيق ، لذا اخرج معه ولا تتردد ، قل كلاكما تحتاج إلى الهواء وشاهد أماكن جديدة. إذا استطعت استكشاف رياضة المشي لمسافات طويلة في حديقة قريبة من منزلك ، فسيكون ذلك رائعًا لكليكما.

ابحثي دائمًا عن الحلول: تجربة الأمومة قادرة على تعليم كل أم أنه يجب أن تكون هناك حلول لأي مشكلة ، لذا لا تستسلم لأفكارك السلبية ، وابحث عن الحلول المتاحة والمتاحة. حافظ على هدوءك النفسي: حتى تبتهج في كل خطوة أو تطور يحدث لطفلك ، احتفظ بذكرياته الجميلة والعديد من الصور ، ولا تدعي أن المسؤولية الجديدة تفسد لحظات الاستمتاع ، لذا فإن ابتسامتك هي جزء كبير من حياته الاطمئنان. ولا تضيع أشهرها الأولى ، لأن الأطفال يكبرون بشكل غير متوقع وسريع جدًا. خصص ربع ساعة لنفسك كل يوم: لنبدأ بربع ساعة فقط ، وهي قابلة للتوسيع بلا شك مع تقدمها في شهور. الحد من أي نشاط أو هواية ، أو حتى الاستمتاع بالهدوء والفراغ وحدك ، وهذا سيؤثر بشكل كبير على صحتك العقلية بالإيجاب.

كيف تعودين إلى مظهرك قبل الولادة؟

الحمل بداية رائعة. إنها تجربة تغير الشخص من داخله وخارجه لمدة تسعة أشهر وما بعدها ، وعندما تنتهي هذه الرحلة تقريبًا ، تواجه كل امرأة تغيرات في الجسم لا تهرب منها كان ذلك كل شئ , كيف تعودين إلى مظهرك قبل الولادة؟ , كيف تستعيدي صحتك بعد الولادة , المرأة بعد الولادة , كيف تتخلصي من علامات تمدد الجلد بعد الولادة

[ad_2]

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More

Privacy & Cookies Policy